recent
أخبار ساخنة

المتابعون

لاول مرة فى مصر يوم الاحد القادم تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية

الصفحة الرئيسية

 

وزير المالية

صرح الدكتور محمد معيط ، وزير المالية ، إطلاق المرحلة الأولى من نظام الفاتورة الإلكترونية يوم الأحد الموافق 15 نوفمبر الجاري ، لأول مرة في تاريخ مصر ، مشيرًا إلى أن هذا النظام يعد خطوة مهمة على طريق التحول الرقمي. التحول لتحقيق رؤية مصر 2030 ، كما أنه يعد خطوة رئيسية لتطوير النظام الضريبي ورفع كفاءة الفحص الضريبي ، مما يساهم في استعادة حقوق خزينة الدولة بشكل يساعد في تحقيق مالي و الأهداف الاقتصادية ، وتمكين الدولة من استكمال مسيرتها التنموية وتحسين مستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة لهم ، مؤكدا أن الفاتورة الإلكترونية ستحدث ثورة في التكامل بين النظام الضريبي. والمجتمع التجاري لتسهيل الأمر على التجار وإدخال الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي.
وأشار إلى أن مصر من الدول الرائدة في الوطن العربي في تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية كأحد مشاريع التحول الرقمي التي تحظى بدعم ومتابعة وثيقة من القيادة السياسية ، لافتا إلى أن نظام الفاتورة الإلكترونية هو أحد مشروعات النهوض بالنظام الضريبي المصري ، والنظام المالي. النهاية ، أهداف الحكومة المصرية في التحول الرقمي ، وفي الحد من الاقتصاد غير الرسمي.
وقال إن وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية ستقيمان احتفالا كبيرا هذا الشهر لتكريم الشركات التي نجحت في الانضمام إلى نظام الفاتورة الإلكترونية ، وتمكنت من تنفيذ خطوات ومتطلبات التكامل معها في الوقت المحدد ، معربا عن تصريحاته. شكراً للمجتمع الضريبي والشركات التي ساهمت في نجاح هذا النظام وموظفي مصلحة الضرائب الذين لم يدخروا جهداً لتذليل جميع العقبات التي تواجه الشركات المساهمة في تلك المرحلة.
وأشار "معيط" إلى أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب تقدمان كافة التسهيلات والدعم للشركات للانضمام الإجباري لنظام الفاتورة الإلكترونية ، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات بحق الشركات غير الملزمة بالانضمام إلى النظام وفق أحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد الجديد.
وأكد «وزير المالية» أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ، بما في ذلك الإحالة إلى النيابة العامة ، وفق أحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد تجاه الشركات غير الملتزمة بالانضمام إلى النظام ، داعيا الشركات إلى سرعة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة. خطوات الانضمام إلى نظام الفاتورة الإلكترونية ، حيث أنها تتوافق مع أحكام المادة 35 من قانون الإجراءات الضريبية. يطالب القانون الموحد الشركات والأشخاص الاعتباريين الآخرين بتسجيل مبيعاتهم ومشترياتهم على النظام الإلكتروني ، وكذلك المادة (37) من نفس القانون ، والتي تنص على أن كل دافع ضرائب أو دافع ضرائب ملزم بإصدار فاتورة ضريبية أو إيصال إلكترونيًا. شكل.
وأوضح وزير المالية أن نظام الفواتير الإلكترونية يهدف إلى إنشاء نظام مركزي يمكّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع المعاملات التجارية بين الشركات فيما بينها ، من خلال تبادل البيانات على جميع الفواتير بشكل رقمي ، مؤكداً أن هذا النظام سيساعد في التحول الرقمي للمعاملات التجارية والتعامل مع أحدث الأساليب. التكنولوجيا ، والتحقق الرسمي من بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها ، مضيفًا أن تطبيق النظام يهدف إلى القضاء على السوق الموازية والاقتصاد غير الرسمي وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة في السوق المصري ، وتسهيل وتسريع الإجراءات الضريبية.
من جانبه أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن مصلحة الضرائب المصرية ماضية بقوة في تحديث وأتمتة نظام إدارة الضرائب بدعم من وزارة المالية ، لافتاً إلى أن نظام الفواتير الإلكترونية يساعد الممولين للتحقق من صحة بيانات الفواتير للأطراف للتعامل معها قبل إصدارها ، ولتعزيز مراكزهم ، حيث يتم تصنيفهم ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة ، وتسهيل إجراءات التسويات بين الشركات فيما يتعلق بضريبة القيمة المضافة ، تحديث طريقة تبادل الفواتير بين الشركات ، بالإضافة إلى تخفيف العبء الإداري ، وتقليل تكلفة المعاملات ، والاستغناء التدريجي عن أرشفة الفواتير والأوراق ، وتبسيط إجراءات فحص الشركات مع إمكانية "الفحص عن بعد" ، وتسهيل "الضرائب إجراءات الاسترداد "وعملية إعداد وتقديم المرتجعات وإنهاء التقليد الإجراءات مع الشركات لتحصيل الفواتير.
جدير بالذكر أن قرار وزير المالية رقم 188 لسنة 2020 بإلزام المسجلين بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية ، تلاه قرار رئيس مصلحة الضرائب المصرية رقم (386).


google-playkhamsatmostaqltradent http://www.monw3attube.com/1876262.txt